الرئيسيةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالبرامجالعاب فلاشمركز التحميلسجل الزوارالتسجيلدخول

شريط الأهدائات " يمكن للزوار اضافة الاهدائات "
: الشوق:وتفجر شوق بصدري ... ورمى على خدك بوسه ورحلتابع القراءة : ابيات الغرام:كتبت ابيات الغرام ... حبك في قلبي وسام !تابع القراءة : قتلك وجعا:خذ عنّي حزنا أنتَ عرّابه ...وان قتلكَ وجَعا تابع القراءة
بحث مخصص من جوجل لموقع صياد الطيور
المواضيع الأخيرة
الموضوع
تاريخ اخر منشور
كاتب المنشور
طريقة التقديم والتسجيل وامتحانات البنوك حصرى
تفاصيل تبادل زوجات بشبرا الخيمة
إيحاءات جنسية
إيحاءات جنسيةمن مدرس داخل مركز دروس خصوصيه لا حياء فى ا
فودافون تطرح كروت شحن جديدة لظبط السوق
فودافون تطرح كروت شحن جديدة لظبط السوق
بايلود اتصالات الجديد وكونفيج للحاقن بتاريخ اليوم
حصري جميع بايلودات فودافون وكونفجات الحاقن بتاريخ اليوم
حصري انترنت مجاني بسرعات جامده لجميع الشبكات
نت مجاني بلا حدود لاتصالات بدون كونج او vpn مع هذا التط
الأحد 15 أكتوبر - 16:18
الأحد 15 أكتوبر - 10:01
السبت 14 أكتوبر - 12:00
السبت 14 أكتوبر - 11:54
الجمعة 13 أكتوبر - 13:47
الجمعة 13 أكتوبر - 13:46
الجمعة 6 أكتوبر - 11:00
الجمعة 6 أكتوبر - 10:56
السبت 30 سبتمبر - 14:59
الجمعة 29 سبتمبر - 17:29
rubyhobby
rubyhobby
rubyhobby
rubyhobby
rubyhobby
rubyhobby
dalia
dalia
صياد الطيور
صياد الطيور



إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | .
 

 الاحلام وطرق تحقيقها في الواقع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة سبأ
Admin
Admin
avatar

دولتى :
انثى
عدد الرسائل : 280
العمر : 22
نقاط : 1867
شكرا لك : 0

مُساهمةموضوع: الاحلام وطرق تحقيقها في الواقع   الخميس 13 مارس - 3:02

الاحلام وطرق تحقيقها في الواقع



يريد جميعنا تحقيق أشياء كثيرة في هذا العالم، ويحلم معظمنا بطموحات ونجاحات لا تُحصى ولا تُعدَ. وكلما كبرنا، كبرت الأحلام والطموحات معنا وباتت أكبر من تصورنا أو قدراتنا.

وهنا يقع الكثير منا في الفخ: بين الممكن والمستحيل، ما يمكننا تحقيقه وما لا نستطيع إنجازه ولا حتى مجرد التفكير به. والإنسان بطبعه طموحٌ ومغامر، يحب أن يكون الأفضل والأكثر تميزاً، فيبقى يحاول ويسعى ولوكان لا يقدر على إتمام ما يصبو إليه.

وهنا تكمن المشكلة، تنازع الإنسان بين الممكن والمستحيل. لا يدرك معظمنا هذه المسألة فيبقى يتخبط في التجارب الفاشلة والمريرة التي تجعله يحقد على نفسه وعلى المجتمع والظروف، ظناً منه أنها تعاكسه أو تجلب له الحظ السيء فلا يحقق ما يصبو إليه. في حين أن الواقع أنه قد لا يكون قادراً على تحقيق أمر ما لأنه من المستحيل بالنسبة له، من حيث الإمكانيات أو القدرة أو الطاقة.

من الطبيعي أن يكون لدينا أحلامٌ وطموحاتٌ بحجم الكون، فالإنسان بدون الطموح لا يختلف كثيراً عن الجماد، لكن تبقى العبرة في أن تكون طموحاتنا بحجم قدرتنا وأن نختار ما يلائمنا وما يناسبنا منها. النجاح في تحقيق الممكن هو تحقيقٌ للذات أكثر منه محاولةٌ لإبهار الغير أو محاولة التفوق على الآخرين. النجاح الذاتي هو تفوقٌ على الفشل وليس تفوقاً على الآخرين، ومن ينعم بهذا التفكير ويسعى لتحقيقه هو بالتأكيد إنسانٌ سعيد وناجح وراض عن ذاته.

فليكن وعينا الحكم والفصل لنا في معرفة ما يمكننا تحقيقه وما يستحيل لنا تحقيقه، فهو الأقدر في تصويب بوصلة مسيرنا في الحياة. ليكن إدراكنا للأشياء الممكنة أكبر وأشمل من تمنياتنا لأشياء يصعب علينا تحقيقها لأن لا إمكانيات متوافرة لدينا لها. فالسعادة ليست في الحلم بالمستحيل بل بعيش نتيجة الممكن الذي أصبح حقيقةً ملموسةً بين يدينا.

ولا ضير من محاولة تحسين الذات وتثقيفها وتدريبها لتعلم شيء جديد كان صعباً علينا في يوم من الأيام فتحقيق أي شيء في الحياة يصبح ممكناً إن كان مستعدين ونملك الأدوات لتحقيقه. لكن إن لم نستطع تحقيق شيء ما حتى ولو جهدنا في تحضير ذواتنا لتحقيقه، لا يجب أن نحزن وأن ننغلق على أنفسنا. يبقى لنا شرف المحاولة في وقت لا يجرؤ كثيرون على مجرد التفكير في شيء صعب خضناه ولم يكن محتوماً لنا.

في حفظ الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الاحلام وطرق تحقيقها في الواقع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صياد الطيور :: القسم العام :: المنتدى العام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع